القائمة الرئيسية

الصفحات

موضوعات [LastPost]





مشاهد للحياة فى رمضان


لن نشاهد روعة و لا جمال لهذا الشهر الجليل إلا فى مصر حيث يتحوّل الشارع المصري مع ثبوت رؤية الهلال إلى احتفالية جميلة، فتنشط حركة الناس في الأسواق لكي يقوموا بشراء حاجات رمضان المتعارف عليها وتتزين الشوارع بضجيج صوت الباعة والفوانيس الملونة

، وما يزيدها جمالا منظر الأطفال حاملين معهم فوانيس رمضان التقليدية وهم ينشدون قائلين: حلّو يا حلّو   فأجمل ما في مصر في رمضان صوت قارئي القرآن المعروفين الشيخ محمد رفعت والشيخ عبد الباسط والشيخ المنشاوي و الشيخ الحصري وأدعية الشيخ الشعراوي في كل مكان في مصر للحفاظ على روحانية هذا الشهر الكريم وصون عبادة الصيام.

أطباق رمضان

لعل أوّل الأطباق صحن الفول و لا أنسى المشروبات الشعبية التى ارتبطت بهذا الشهر كالعرق سوس،و التمر الهندي وهذا الطبق الرمضاني لا تكاد تخلو منه مائدة رمضانية، ، وينتشر باعة الفول في كل مكان، بصوتهم المميّز الذي يحث الناس على الشراء قائلين: إن خلص الفول....أنا مش مسؤول ما خطرش في بالك...يوم تفطر عندنا .
والمائدة الرمضانية غنية جدا ومتنوعة، حيث يبدأ الناس بالإفطار
بالتمر و الرطب و تناول مشروب " الخشاف "، وقد يحلو للبعض أن يشرب العصائر الطازجة كالبرتقال أو المانجو و بعد العودة من صلاة المغرب، يبدأ الناس بتناول الاطعمة التي تملأ  الموائد  مثل الملوخية والشوربة والخضار المشكل، والمكرونه بالبشاميل، وتزدان المائدة بالسلطة الخضراء أو سلطة الزبادي بالخيار، ومحشي ورق العنب، والدجاج المشوي أو بعض المشويات كالكباب والكفتة وتتنافس النساء مع بعضهن في تحضير  الأطباق و تبادل العزومات والولائم مع الأهل والأقارب.
وبعد الانتهاء من الإفطار لابد من التحلية ببعض الحلويات، ومن أشهرها: الكنافة والقطايف والبقلاوة، والمهلّبية وأم علي , بلح الشام

صلاة التراويح متنفس و فرحة لكل صائم

ينطلق الناس لأداء صلاة التراويح في مختلف المساجد حيث تمتليء عن آخرها بالمصلين من مختلف المراحل العمريّة، وللنساء نصيبٌ في هذا الميدان، فلقد خصّصت كثير من المساجد قسماً للنساء يؤدّون فيه هذه المشاعر التعبّدية، وتُصلّى التراويح صلاة متوسّطة الطول حيث يقرأ الإمام فيها جزءاً أو أقل منه بقليل، لكن ذلك ليس على عمومه، فهناك العديد من المساجد التي يُصلّي فيه المصلّون ثلاثة أجزاء، بل وُجد هناك من يُصلّي بعشرة أجزاء حيث يبدأ في الصلاة بعد العشاء وينتهي في ساعة متأخّرة في الليل.

ربُ رمضان هو رب كل العام


من الظواهر والملامح الأساسية لرمضان بمصر أن تمتلئ مساجدها بالمصلين، وهو ما يدفع بعض أئمة المساجد في أول جمعة من رمضان إلى توجيه خطبة للتوبيخ اعتاد المصلون سماعها كل عام عن السبب في عدم وجود هذا العدد الضخم في أيام السنة العادية، وتذكيرهم بأن "رب رمضان هو رب كل العام"! كما تشهد صلاة القيام (التراويح) إقبالاً شديدًا، خاصة في الأيام العشر الأواخر، وليلة ختم القرآن.
ومن الظواهر الجديدة في هذا السياق: الإقبال على صلاة التهجد، التي تمتد من منتصف الليل حتى وقت السحور، كذلك يكثر الاعتكاف في المساجد الكبرى، وتصل ذروة الفعاليات الرمضانية في ليلة ختم القرآن؛ حيث يتوافد آلاف المصلين على المساجد الكبرى: كجامع "عمرو بن العاص" منذ صلاة الظهر، ويرتبط بالمظاهر السابقة رؤية الكثير من قراء القرآن في وسائل المواصلات العامة، وارتداء النساء الحجاب.


رمضان فى الإسكندرية

ما يحدث في رمضان بالإسكندرية مشابه إلى حد كبير عما يحدث في القاهرة فتمتلئ المساجد بالمصلين وتنتشر صلوات التراويح والتهجد بالمساجد. وتبدا تقل حركة السير بالمدينة بالتدريج حتى تنعدم تماما في وقت المغرب حتى أذان العشاء وبعد الاذان تمتلئ الشوارع
بالناس وتبدا العادات والتقاليد المتوارثة منذ مئات السنين ففى أول اسبوع من رمضان يتبادل الزيارات وتناول الافطار والولائم مع الأهل والأقارب والأصدقاء ويشترى الاطفال الفوانيس وتعلق الزينة والفوانيس في جميع أنحاء المدينة وتكثر صلوات التهجد والتراويح ومن أشهر المساجد تنظيما لها في المدينة جامع القائد إبراهيم حيث يأتيه حشود المصلين من جميع مناطق وأحياء الإسكندرية ومن مسافات بعيدة وتصل ضخامة عدد المصلين في رمضان وخصوصا في العشرة الأواخر إلى عدة الالف ويلتف المصلون من حول المسجد إلى ميدان محطة الرمل والكورنيش وحتى إلى مناطق بعيدة عن مكان المسجد وحتى بجانب مكتبة الإسكندرية وتتعطل حركة المرور نهائيا وتغلق بعض الشوارع لضخامة عدد المصلين خصوصا في العشر الأواخر من شهر رمضان منذ منتصف الليل وحتى الساعات الأولى من الفجر و قد تميز الجامع بالعديد من القراء ذوى الصوت الرائع والشجن اشهرهم الشيخ احاتم فريد. كما تنتشر موائد الرحمن بالمدينة وتوزع الصدقات على المحتاجين طوال شهر رمضان وقبل اذان المغرب بدقائق ينتشر المتطوعون في الطرقات لتوزيع الماء والتمر والعصائر على من  حبسهم الطريق عن الوصول فى الموعد المحدد للإفطار . كما يتم إطلاق العاب النارية و(البمب والصواريخ) في الشوارع مع قرب غروب الشمس .





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع